مصففان للشعر يستخدمان فرشاة ومجففاً للشعر لتصفيف شعر امرأة.


كيف أُعيد إصلاح الشعر التالف

 

"شعر لا يحافظ على شكله، ليس لديه أي حجم، جاف كالخشب - التعامل مع الشعر التالف صعب التسريح ومنحه الليونة قد يصبح معاناة يومية للكثير من السيدات. السبب يعود إلى الآثار السلبية التي تتركها التقلبات الجوية، وتصفيف الشعر بالحرارة والروتين اليومي للعناية بالشعر والتي قد تؤدي كلها إلى خشونته وتقصفه بسهولة. لكن بالمقابل هناك طرق كثيرة لإصلاح إثار تلك العادات السلبية والمساعدة في إصلاح الشعر الجاف. اكتشفي فيما يل أفضل نصائحنا حول كيفية إصلاح الشعر التالف. 

 

1. احميه من التأثيرات الخارجية

 

يكافح الشعر يومياً التأثيرات الخارجية الضارة. التعرض الزائد إلى حرارة الشمس والحر والرياح والمطر قد يؤدي إلى جفاف الشعر، الذي في حال لم يعالج قد يتحوّل إلى تقصف. لذلك قدمي لشعرك القليل من الحماية الإضافية عبر ترطيبه مرة واحدة في الأسبوع بواسطة بلسم مكثف أو علاج زيتي، مثل علاج قوة البلاتين من TRESemmé للترطيب العميق. فهو يساعد على تغذية الخصلات من الجذور لتحصلي على شعر ذي ملمس أكثر قوة ومظهر صحي 

 

2. احمي شعرك من تصفيف الشعر بالحرارة

 

مجففات الشعر، أجهزة تمليس الشعر، ملاقط لف الشعر - جميعها أدوات أساسية لتصفيف الشعر، أليس كذلك؟ لكن هل تعلمين أن حرارتها قد تصل إلى 230 درجة مئوية؟  لذلك لا عجب أن تترك شعرك جافاً وتالفاً. وهنا يأتي دور منتجات الحماية من الحرارة: استخدمي بخاخ الحماية من الحرارة من TRESemmé على الشعر الرطب قبل تصفيفه، ومن ثم على الخصلات الجافة قبل استخدام أدوات تصفيف الشعر بالحرارة. لأن تلك المنتجات تعمل على إنشاء حاجز للمساعدة في حماية الشعر من الحرارة المرتفعة وتحافظ على نعومته وملمسه. 

 

3. مشطي شعرك برفق ونعومة

 

هل تعلمين أن الشعر يكون في أضعف حالاته عندما يكون رطباً؟  يبدو منطقياً أن تقومي بتمشيط شعرك بعد الاستحمام، لكن القيام بذلك بشكل متكرر وبقوة قد يؤدي إلى تلف طبقة الحماية الخارجية للشعر، مما يسبب تلف أطراف الشعر وتقصفها. لمنع ذلك، مشطي شعرك في الحمام بعد وضع البلسم عليه - لأنه يغلف الشعر ويعمل كحاجز حماية، مما يُسهّل فك تشابكه وعقده. اختاري فرشاة شعر ذات شعيرات بلاستيكية متباعدة أو مشطاً ذا أسنان عريضة - فكل منهما يساعد الخصلات على الحصول على مساحة أوسع للتحرك مما لا يستدعي استخدام القوة لفك التشابك، وتمشيط الشعر بنعومة جزءاً بعد جزء. 

 

4. اعتني بالشعر المصبوغ 

 

يُعدّ الشعر المصبوغ طريقة رائعة لإظهار أسلوبك ومحاولة طلات جديدة. لكن كما هو الحال مع كل العلاجات الكيميائية، فإن الصبغات قد تؤدي إلى تلف وجفاف الشعر، مما يجعل الحفاظ على لمعته ونعومته أمراً أكثر صعوبة. لإعادة الترطيب إلى الشعر المصبوغ والحفاظ على حيويته ومرونته، سوف تحتاجين إلى تقوية طبقة الحماية الطبيعية باستخدام نظام للغسيل والعناية مصمَم خصيصاً للخصلات الجافة. ذلك سيستهدف الجفاف والتلف الذي تسببه صبغات الشعر، ويساعد على تغذيته والحفاظ على صحة الخصلات.

 

5. لا حاجة للإفراط في غسيل الشعر 

 

لا شيئاً يوازي الشعور بنظافة الشعر المغسول منذ فترة وجيزة. لكن الاستخدام المتكرر والمفرط للشامبو يزيل الترطيب من الخصلات مما يؤدّي إلى جفافها وتقصفها. حاولي غسل شعرك بوتيرة أقل عن طريق استخدام الشامبو الجاف بين الغسلات - فهو يساعد على امتصاص الزيوت والتخلص من رائحة الشعر لتحصلي على خصلات منتعشة. وعندما تحتاجين إلى غسل خصلاتك، فإنه من الحكمة اختيار شامبو منظف ومرطب، مثل نظام شامبو وبلسم الترطيب الغني من TRESemmé: فهو يستهدف الجفاف ويساعد على ترطيب الأماكن الأكثر حاجة. 

 

لذلك إذا كنت تتسألين باستمرار "لماذا شعري جاف هكذا؟"، فربما يكون الجواب هو في طريقتك المعتادة للعناية بالشعر. ضعي في الاعتبار هذه النصائح البسيطة لمعرفة كيفية إصلاح الشعر التالف واستعدي للتألق بخصلات شعر قوية وصحية المظهر!"

شاهدي أيضاً